المسلمية الماضى والحاضر

زايرنا الكريم ان كنت من آعضاء المنتدى فتفضل بالدخول
وماتحرمنا من رويتك واهلا ومرحبا بك
ان كنت زائرا فيسعدنا جدا جدا انضمامك لاسرة المنتدى واطغط على زر التسجيل
بلادي
أنا تشيل الناس كل الناس وساع بى خيرو لينا يسع


وتدفق
مياه النيل على الوديان بياض الفضة فى وهج الهجير بشع

المسلمية الماضى والحاضر

اسلامى اجتماعى ثفافى ادبى سودانى

۝ماشاء الله تبارك الله۝۝۝ ماشاء الله و لا قوة الا بالله ۝۝۝- اللهم اني اسالك الهدى۝۝۝ و التقى ۝۝۝و العفاف ۝۝۝والغنى ۝ صلوا على محمد ۝ صلى الله عليه وسلم ۝
ما أجمل الإنسان الذي يتألم و لا يتكلم.. يحب و لا يخون.. يبكي و لا يصرخ .. فليس كل إنسان مبتسم سعيد, فوراء كل إبتسامة ألم شديد
ودعته ومدامعي تسيلُ والقلب من فرط الغرام غليل وحشى الحشا ناراً وداعي للذي له كان جبرائيل وهو رسول مَنْ حبُّ قلبي فيه من أشواقه كادت حياتي بالوداع تزول يا نفسُ كيف رضيتِ هذا والذي فطر الأنام وإنه لجليل إن الوداع لأحمد لا يُرتضى من ذي غرامٍ قلبه مشغول لولا مقادير الإله وحكمهُ فينا لما قلبي لذاك يميل http://almusallamiyah.forumarabia.com
قابلني ياهاجر محمد عوض الكريم القرشي قابلني يا هاجر هجرك أضرّ وطال واستمرّ ***** في سهر الليالي غمرتني من طرفي الموالي أسرتني جمّدت حبّي عزلتني ما تقدّر الموقف وزورني مرة وسيب المضرّة ***** أنا قلبي عارف حبّو ليك إخلاصو ظاهر في عينيك ومهما بعدت بيرجو فيك ودا كلّو حاصل وما عليك ما تقدر الموقف تكون أبرّ عليك الله ---------------------------- في الشاطي يا الحبان محمد عوض الكريم القرشي في الشاطي يا الحبان ساهرتو بينا الليله يا الحبان ساهرتو بينا عند النهر والنور والساقيه بينا تدور القمري يحكي الحور وانا الفنان الموج يداعبنا والحب يقربنا الشاطي يفرحنا والحب معاهو كمان يا حليل ربوع شندي بلد الجمال عندي الفيها انا فني والمتمه امان نذكر وطنا دوام وحده وعمل وسلام سيبو الخلاف يا عظام دايرين يكون لينا شأن مجلس نبيل طاهر فيه الادب زاهر لي نيلنا بنفاخر وبي وطنا السودان في الشاطي يا الحبان ساهرتو بينا ------------------------ رب الفن محمد عوض الكريم القرشي تعال يا رب الفن يا سيدي وفيك نظمت الدر نشيدي تعال يا حبيب اه تعال بيك الامال جديده تعال اللحظه معاك سعيده اوريك فنوني يا وحيها وعوده اوريك شجوني المرسلة لعيوني تعال ان ليك في قلبي ريده معذبة تشتاق لي وحيده تعال حبيبي تعال حذاري تالمني حذاري وكتير يا اليك ما طاب مزاري بخليك لانك ما ارواني دنك واقول ليك هجرتك وتكفى الذكرى عنك انا الفي هواك عفيف وبائن يصح تعذيبي واحتقاري كتير ده كتير اه اه تعال يا رب الفن يا سيدي تعال هب الحب حباني بي لطفو واحتواني قال لي كنت عنيف بتعرفوا ما قصدت اهوى براك شوفوه يا ظرفو تعال يا اخلاق الملائكة ودنيا الحب اسلاكه شائكه تعال يا حبيب ترنم نغماتك واسبح في اهاتك وغني البلابل منتظره صيحاتك اعزف عودي يا رب الفن ذاتك انا وانت الاحلام نعيده روحي يا روحي الليله عيده تعال يا حبيبي ----------------عشقتو من نظرة هو قلبو خالي
أقف إجلالاً لشخصكم.. في هذا المنتدى.. قلبٌ كبير ضمنا جميعاً.. استعمرنا جميعاً.. فكنا كـ قلبٍ واحد.. أخوة واحدة.. ونبض واحد.. bounce bounce bounce لكم أسعدني و زادني تشريفاً بعثرة حروفي بينكم.. أتمنى أن أكون بروعة ما توقعه الجميع.. وبتواجدكم وتعاونكم يرتقي قلم الجميع.. لكم مني أجمل تحية وأجمل وردة تعانق قلوبكم.. وتنثر لكم عطرها .. bounce bounce bounce
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( البخيل من ذكرت عنده فلم يصلي على ))) رواه الترمذي ... فهل نبخل على نبينا بالصلاه ...؟! فهل نبخل على انفسنا من الحسنات ...؟!
santaالقمر أكبر حرامي يسرق الضو من جبينا ..و في عيونا يضوّي سامي.. القمر أكبر حرامي .. و الشمس في الأصل كانت.. حتة من أنوار حبيبتي.. و شعلة من نيران غرامي.. أهدت القمر إحتراقو.. و فينا إتعالى و تكبر .. و هو فاكر إنو أسمو ..أحلى من كل الأسامي.. و إنو نورو بيضوي قلبي .. القمر مسكين و واهم.. هسه برسل ليو رسالة ..بيها يعرف و يبقى فاهم ..
حين نجعل من مشاعرنا وإبداعاتنا صفحات ننسجها بكل دقةٍ و إتقان.. ونفتش عن محابرنا وأوراقنا لنسجل أول رد وحضور.. يكفينى فخراً.. يكفينى اعتزازا.. أن أكتب لكم.. ولأجل أعينكم.. ابتسامة رضا.. وكلمة شكر.. تغني عن نزف الكثير من بين أيديكم.. في صفحتي هذه في اوراقي .. فتشت حروفي..قواميسي.. فلم أجد ما يليق بمستواكم.. لكل عضو.. أقف إجلالاً لشخصكم.. في هذا المنتدى.. عل عام والشعب السودانى بخير عيد استغلال السودان 1/1/1956 وتمنياتى لشعب السودانى والوطن الغالى السودان الازدهر والامن والاستقرار bounce bounce bounce

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» صلاة المنفرد وحكمها
الأربعاء مايو 28, 2014 10:00 am من طرف سودانى انا

» صباح الخير
الإثنين يناير 20, 2014 3:27 am من طرف سودانى انا

» كلمات الفنانة حنان النيل
الجمعة أغسطس 16, 2013 12:09 pm من طرف سودانى انا

» فضل يوم الجمعة2
الجمعة ديسمبر 28, 2012 6:01 am من طرف سودانى انا

» فضل يوم الجمعة
الجمعة ديسمبر 28, 2012 5:55 am من طرف سودانى انا

» كلمات أغاني عميد الفن الأستاذ أحمد المصطفى
الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 3:49 pm من طرف سودانى انا

»  دور ومكانة المرأة فى الإسلام الى الدرة المكنونة و الجوهره المصونة
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 5:43 pm من طرف سودانى انا

»  دور ومكانة المرأة فى الإسلام
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 5:40 pm من طرف سودانى انا

» [تم الحل]اقدار وووووو مع مجذوب انسة
الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 3:28 pm من طرف سودانى انا

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    عمالقة الفن السوداني9

    شاطر
    avatar
    سودانى انا
    العضو الذهبى

    عدد المساهمات : 578
    العضو الذهبى : 1848
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011
    العمر : 43
    الموقع : المدير العام والمشرف على المنتدى

    بطاقة الشخصية
    لا ئحة الخيارات:

    عمالقة الفن السوداني9

    مُساهمة من طرف سودانى انا في الخميس أكتوبر 11, 2012 6:53 pm






    (لي نية
    في قمر السما)






    مقاصدى
    آه ما أجسما


    لي نية
    في قمر السما


    مقاصدي
    آه ما أجسما




    أبني
    الفكرة وأهدما


    والعين
    تسيل دمع الدما


    والدمعة
    مرات أعدما


    لحبيبى
    روحي اقدما


    يا ليته
    يرضى يخدما






    حواسي
    مالها كلما


    هبت
    نسيمة تألما


    روح يانسيم
    ليها كلما


    لو جاهله
    كنت تعلما


    حن
    المعذب لـ اللما






    عجبا
    ملاك ساكن حما


    في حماية
    الحيا احتما


    منعوا
    الدلال يظهر حما


    هلك
    النفوس أبا يرحما


    ومن هجرو
    يا حامي الحما






    بديها
    روحى تقسما


    بدل
    الزهور فى مواسما


    مهما
    النفوس قدرن سما


    الفى
    القلوب ممضى اسما






    كم من محاسن
    وأعظما


    فيك
    خايلة خلقة منظمة


    زي معنى
    شاعر ناظما


    صفاء
    بهجتك ما أعظما


    شوفتك
    ظمأ وتروي الظما




    حي
    المسالمة ومسلما


    ذكراها
    أنسي وقلما


    الذكرى
    دايما مؤلمة


    لله
    أموري أسلما


    القمرا
    مالقيت سلما


    لي نية
    في قمر السما




    سيد عبد
    العزيز ... ولد بحى العرب بأمدرمان عام 1900م ذلك الحى الذى كان يعج بالشعر والفن
    والأدب فقد كان به عبيد عبد الرحمن وعبد الرحمن الريح وأحمد عبد الرحيم العمرى ،
    وسيد عبد العزيز صاحب مدرسة متميزة فى الشعر الجزل الرقيق فقد قال الشعر صبياً
    وأكمل تعليمه الأولى ثم عمل فى البيع والشراء بزريبة البهائم ، ثم هجر الزريبة
    وسوق العرب وتعلم صنعة الحديد حتى أًصبح ميكانيكاً ماهراً وكان يستقل دراجته
    ليتعلم اللغة الانجليزية فى المساء مما أهله ليشق طريقه فى مصلحة النقل الميكانيكي
    بنجاح وأقتدار وكان يغشى مجالس العلم واللغة العربية فى حلقات المعهد العلمي وكان
    كثير الإطلاع وحاد الذكاء فجاء شعره لوحات بارعة من الإتقان اللفظى والمعنوى ...
    ومن إطلاعه علم أن ملكة جمال اليونان فى ذلك الزمان كان أسمها ماتريد فصاغ رائعته
    :




    سيدة
    وجمالا فريد خلقوها زى ما تريد


    ولأن سيد
    عبد العزيز كان مطبوع الشاعرية فقد كان خفيف الظل سريع البديهة فقد روى بصوته في
    حلقة مع مبارك ابراهيم – رحمهما الله- أنه وصديقه الشاعر أحمد عبد الرحيم العمرى
    قد قاما بزيارة بعض أقرباء من جيرانهم بالحى ولفت نظره منظر فتاة نائمة وهى مفتوحة
    العينين وأتفقا على أن ذلك شىء مألوف ويعرف بنوم الغزلان وقال على الفور :






    يجلى
    النظر يا صاحي منظر الانسان




    الطرفو
    نائم وصاحى ... صاحى كالنعسان






    وبرغم أن
    سيد عبد العزيز كان فى الجناح المناوىء لصالح عبد السيد عندما أنقسم شعراء وفنانو
    الحقيبة الى معسكرين إلا أن شعر سيد عبد العزيز هو الأقرب الى شعر صالح عبد السيد
    غزارة فى الإنتاج وجودة فى الصنعة وروعة فى التعبير.


    (قائد
    الأسطول - كلمات سيد عبد العزيز)


    قصة
    أغنية قائد الأسطول:-


    قال ليك
    عمنا سيد عبد العزيز عجبتو ليك واحدة من بنات آل المهدي (ناس حي الأمراء) وقام مشى
    لأهلها عشان يخطبا وكده ... قاموا رفضوهو ... وسبب الرفض الرئيسي إنو الزمن داك
    كتير من وجهاء المجتمع كانو بيعتبروا الشعراء والفنانين ديل ناس صعاليك ساي بتاعين
    غنا ورقيص وما عندهم شغلة ... أها البت كانت بتقرا في كلية المعلمات في أمدرمان
    ... أها عمنا سيد الشاكوش حرقو وجهجهو بالحيل لكن ما باليد حيلة ... ومن شدة
    إعجابو بيها كان بيمشي يقيف قدام الكلية عشان يشوفا وهي طالعة ... وطبعا ً
    الطالبات عموما ً بيطلعن فى شكل مجموعات في الأول وبعدين كل مجموعة تمشي في إتجاه
    ... المهم في يوم من الأيام البت طلعت براها بدون صاحباتا (أظنها كانت على عجلة من
    أمرها) ولم تمر لحظات إلا وطلعن رفيقاتها وراها ... أها هي بقت فى المقدمة
    ورفيقاتا بقن خلفها .. وعمنا سيد عبد العزيز أتاريهو كان متابع الفيلم وقام طوالي
    صورو في لوحة جميلة حيث قال:






    يا قائد
    الأسطول تخضع لك الفرسان


    ياذا
    الفخار والطول أرحم بنى الإنسان




    لحن
    وغناء سرور .. غناها أيضا فنانون أخرون .. هذه الأغاني التى تترك انطباعاً أدبياً
    حاداً كثيفا لدى السامع لها .. فهى ملتزمة ما لا يلزم من القوافى .. بجانب انها
    مشطرة فى مقاطع ست تتماشى وروح العصر.. غير أنها كانت فى حينها نقطة تحول جادة
    للاغنية السودانية فهى رمزية اتخذت ستاراً لتوصيل شحنات سياسية علت الذهنية السودانية
    من جراء الاستعمار الإنجليزيى فكانت خطاباً مباشراً للسلطة.. وأسئلة.. إنها العلة
    والمعلول بكل مضامينه.. وفوق كل شىء إنها اغنية متميزة.. وشاءت أحداثها الغنائية
    أن تميزها فى عصرنا فكانت السلم الذى خطا عليه الفنان ( بادى محمد الطيب) :






    يا قائد
    الأسطول تخضع لك الفرسان




    ياذو
    الفخار والطول أرحم بنى الإنسان








    مين
    لسماك يطول ما يطولك اللمسان




    معناك
    شرحو يطول والله يا إنسان




    أصدق
    كفانا مطول ياذو الحسن إحسان




    أنا عقلى
    بيك مختول والناس عقول ولسان








    ما بنكر
    المعقول آمنت بالأيمان




    بالطلسم
    المصقول بدل لخوفى أمان




    بالنور
    سحرت عقول كانت صميمة زمان




    يا من
    تحق القول قتل النفوس حرمان








    وما
    الجندى والمكتول و طالب الغفران




    من أيدو
    راح منتول وأتوهد النيران




    فاقد
    الصواب مبتول مما رأى حيران




    أصبح زهر
    مشتول وفاح ملا الجيران








    يا علة
    المعلول كم أومى ليك بنان




    كم من
    أسير مغلول مالاقى فى لحظة حنان




    يرى وعدك
    المحلول زى حجة الوسنان




    والكان
    سكونو تلول ما ببدلهم بجنان








    يا حبيبي
    كون ممهول وليكون ماكان




    الفى غد
    مجهول والماضى أسمه الكان




    نفديك
    شباب وكهول ونبقى ليك أركان




    فى حبك
    المأهول ونخدم السكان








    يالفى
    سماك مفصول تنشاف عيان وبيان




    ما عرفنا
    ليك وصول وما دنيت أحيان




    إنت
    الخطاك أصول يعلم الديان




    مثلت
    فينا فصول ما بدرسها النسيان


    قالوا
    الشاعر سيد عبد العزيز كان ماشي (ومعه أحد الشعراء) في الطريق وفي أثناء ما هم
    ماشيين فتحت واحدة من البنات باب الشارع حقهم وكانت تظن أن الشارع خاليا ً من المارة
    .. وفجاة شافت الشاعر وصاحبو ..فقامت قفلت الباب بسرعة وإدسـّت وراهو .. خجلانة
    لأن أحد غريبا نظر اليها (الزمن داك البنات كانن بيخجلن من الرجال) ... أها عمنا
    سيد عبد العزيز وصاحبو أتاريهم شافوها (بالرغم من حرصها الشديد على ألا يشوفوها)
    ... أها طوالي عمنا سيد قال لصاحبو : حاول يخفي نفسو.. قام صاحبو قال ليهو : وهل
    يخفى القمر في سماهو ؟... عمنا سيد قال ليهو : أبدا ً وطبعا ً لا .. شفناهو شفناهو
    ..... وكانت بداية القصيدة التي أكملها عمك سيد في نفس اليوم ... وقام الفنان سرور
    بتلحينها وغنائها .








    حاول
    يخفي نفسو وهل يخفى القمر في سماهو


    أبداً
    وطبعاً لا شفناهو شفناهو


    *******


    حاول
    يخفي نفسو وغير اتجاهو


    سطع
    النور في أفقو وكل إنسان رآهو


    خلنا
    البدر أشرق كامل في علاهو


    وخلنا
    الزهر فتح من أنفاس شذاهو


    ******


    جذاب
    حسنو رايع لادن خلقو مايع


    رقص
    البان مشيهو تحب تنظر وشيهو


    عيونك
    تختشيهو من قوة ضياهو


    ومن شدة
    حياهو


    *******


    مرة إذا
    نظرتو ونظرو ليك رناهو


    قلبك
    ينشرحلو وترتاح لي لقاهو


    دون تشعر
    تحبو وتلهج في ثناهو


    ********


    كل وصف
    تراهو أقل من مستواهو


    مترفع
    عظيم عالي بعيد مداهو


    ملأ
    العين جمالو الزاهي رشح نداهو


    يلالي
    والكواكب تتناثر حداهو


    فيه
    الحسن أودع ما ملكت يداهو


    *****


    مفرح
    وشوفتو تفرح بتلقاك باسم


    كالزهر
    المنسق في زمن المواسم


    تشوف في
    مقلتيهو حياة دلالو وتيهو


    واللحظ
    البجرح والوجد المبرح


    أنا من
    دون أصرِّح قلبي اصطفاهو


    وهسه
    هناك معاهو




    من حور
    الجنان - كلمات سيد عبد العزيز






    من حور
    الجنان أم أنت إنسان الكمال


    هل أنت
    الملاك جيت تورى الناس الجمال




    سبحان من
    نشاك حسنه وفى غاية الكمال


    يهواك
    الجنوب وإليك ينقاد الشمال


    وما أظن
    يحصوا حسنك لو يحصوا عدد الرمال


    بى إيه
    يقدروك يا ملك ملوك عصر الجمال




    سلطان
    بهجتك محروس بجيوش الجلال


    ويغار من
    صفا حسنك صفا ماء الزلال


    فى مراية
    خدودك أشوف تأكيد سحر الحلال


    وأشوف فى
    سما حسنك كل يوم يسطع هلال




    صفا ماء
    الجمال فى مجال جمالك راق وجال


    زى ماء
    الحياء فى عيون ربات الحجال


    ما فعل
    السلاح تفعل عيناك النجال


    مكسور
    الطريف كسر قلوب الرجال




    يا خلاصة
    المعانى الصار معناك موضع مثال


    فوق
    المحسنات حايز لطف وكرم خصال


    آلهة
    الجمال اعترفوا ليك ما ليك مثال


    وتتمنى
    البدور تقبيل يداك بى امتثال




    يا طايل
    الوريد يا أهيف يا اللى خصمه زال


    فيك منظر
    يحنن وفيك منظر فارس النزال


    ليك من
    الغزالة جبين وقاد وعيون غزال


    الحور من
    مناصبها لى قدرك تكتب نزال




    يا الغصن
    الرطيب عاجبنى فيك الإنهدال


    اللادن
    قوامك من ملبن وذو اعتدال


    جوهر
    حسنك الصافى وسيرك طاهرات عدال


    آيات
    بينات ما فيهن للكافر جدال




    شاركت
    الغمام والموج مناظر وارتحال


    شاركت
    الظباء فى نفرتن والإكتحال


    شاركت
    القلوب فى موضعن وعلى كل حال


    نفداك
    بالنفوس وفداء النفوس كان المحال




    _________________




    يا بت
    ملوك النيل - كلام/ سيد عبد العزيز






    يا بت
    ملوك النيل يا أخت البدور


    مين لى
    علاك ينيل فى البدو والحضور




    الجبرة
    فيك بتخيل


    محمية
    الحما الما حام حداه دخيل


    ما كان
    أبوكى بخيل


    بت عز
    الرجال أهل الدروع والخيل


    الهنا...
    والسرور




    يا
    السامية ست الجيل


    طرفك من
    حياء


    فى عصر
    السفور خجيل


    حسنك وضع
    تسجيل


    فى صحف
    الدهور


    يتلوه
    جيل عن جيل


    لى يوم
    النشور




    الهيفا
    يا الخنتيل


    حروف
    آيات محاسنك


    أرتلن
    ترتيل


    يعجبنى
    فيك تمثيل


    أخلاق
    الملاك


    فى سطوة
    القتيل


    الفارس
    الجسور




    غصنك
    رطيب وعديل


    شعرك ليل


    جبينك
    يخجل القنديل


    النور
    عليكى سديل


    يا معنى
    الجمال


    الما
    أتوجدلو عديل


    فى ناس
    ولا حور




    فقتى
    الكانوا قبيل


    ما خدات
    فى الجمال


    جائزة
    نوبيل


    حيرتى كل
    نبيل


    عيناك
    سحرهن


    يسحر سحر
    أبابيل


    يخترق
    الصدور




    يا صاحبة
    الأكليل


    ما أظن
    النهار


    العين
    تدورلو دليل


    محياك
    نورو جليل


    كنت أقول
    شمس


    لو ما
    الزمان كان ليل


    أن عليك
    نور




    لا زلت
    ليك أميل


    يا رمز
    السعادة


    الما
    أتوجدلو زميل


    يا آية
    التكميل


    يا مراية
    الجمال


    الفيكى
    كل جميل


    ريحانة
    العصور




    ____اغانى
    واغانى ____اشعار سودانية____تحياتى شريف_____


    مـــــــــــرحبــــــــ
    **** بيكــــــــــــــــــم***




    يا أنة
    المجروح - كلام / سيد عبد العزيز




    يا أنة
    المجروح


    يالروح
    حياتك روح


    الحب فيك
    يا جميل


    معنى
    الجمال مشروح




    للحب
    زناد فى الجوف زى الزناد مقدوح




    منه
    الجبابرة تلين لصوت بلابل الدوح




    وتصاحب
    النسمات تفضل معاها تروح




    بين نغمة
    الأشواق ومحاسن الممدوح




    الناس
    تحب رؤياك بالخاطر المشروح




    يا ملفت
    الأنظار يابسمة المفروح




    وانا
    أهدى ليك الحب حب من فؤاد مجروح




    حب
    الشحيح للمال حب الجبان للروح






    سورية فى
    السودان بحبى ليكى أبوح




    عنب
    جناين الشام أتمنى منه صبوح




    وانشد
    فؤادى الضال بين الرياض مذبوح




    وأرى
    الهلال فى ظلال تلك الخميلة يلوح




    أنا لو
    ضمنت رضاك أكون سعيد ممنوح




    يا من
    تسر رؤياك تفرح وتنسى النوح




    تكسى
    النهار بجمال خديك جمال ووضوح




    منه
    الغزالة تقيف فى موقف المفضوح




    من الوله
    للقاك دمعى الغزير مسفوح




    ناقم على
    الأيام مع أنه طبعى صفوح




    انا
    والخيال فى جدال وانت بنداك منفوح




    كل ما النسيم
    يغشاك زى الحديقة تفوح




    رايق
    كحيل نعسان انسان رقيق وجموح




    ساحر
    العيون بجمال فى سواك ما ملموح




    ان كان
    تميس بنميس ان كان تموج بنموح




    عدل
    الطبية جعل جور الحبيب مسموح




    _________________




    قلنا
    الشاعر / سيد عبد العزيز كان شغال في النقل الميكانيكي بالخرطوم ... أها الخواجات
    قاموا نقلوهو إلى مدينة الأبيض (غربة عديل كده في الزمن داك) ... أها قام الشاعر
    الفذ / عبيد عبد الرحمن (نديد سيد عبد العزيز وتؤام روحو وصديقو) شعر بفقد وغياب
    سيد فقام كتب قصيدة خاصة لسيد هي (رسائل *) المشهورة بحبيبي أكتب لي وأنا أكتب ليك
    بالحاصل بي والحاصل بيك التي تغنى بها المبدع / إبراهيم الكاشف.






    _________________




    غصباً
    عنك يلفت نظرك)


    كلام /
    سيد عبدالعزيز




    طبعا ً
    دي آخر أغنية لحـّنها وغنـّاها الكاشف وسجلها للاذاعة في عام 1969 (نفس عام وفاته
    يرحمه الله)




    الأغنية
    دي ليها قصص وحكايات: القصة الأولى على لسان الشاعر سيد عبدالعزيز نفسو حيث يقول :


    في يوم
    جمعة وأنا وأصدقائي العبيد وخالد نسير بسوق أمدرمان وكان مملؤاً بأشكال وألوان
    الحسان من كل الأعمار وإذا بواحدة بارعة الجمال ... لفتت اليها كل الأنظار رجال
    ونسوان .. كبار وصغار .. وعند ذلك قلت مخاطباً أصدقائي بصفة لا شعورية (غصباً عنك
    يلفت نظرك) وأكملت المطلع ..




    والحكاية
    الثانية التي تتعلق بلحنها وغنائها يقول عمنا سيد : الحقيقة ما كانت هذه الأغنية
    للكاشف بل لأحمد المصطفى وكنت قد وعدته بها وبعد استلامي لها من لجنة النصوص
    سلمتها للكاشف ليسلمها لأحمد المصطفى وبعد كم يوم قابلني الكاشف وعرفني بأنه لحـّن
    الأغنية وح يغنيها، قلت ليو : ليه ما سلمتها لأحمد؟! قال لي :أحمد تنازل لي عنها،
    قلتلو أنا ما راضي، قال لي: على كيفك ترضى أو تغضب.




    والرواية
    الأخرى ذكرها السر أحمد قدور ... قال: سيد عبدالعزيز جاء يفتش عن أحمد المصطفى في
    دار الفنانين وما لقاهو ... أها الكاشف شاف عمنا سيد بيسأل عن أحمد المصطفى قام
    قال ليهو : دايرو في شنو يا سيد ؟ قال ليهو: داير أديهو أغنية فطلب منو الكاشف أن
    يقولها لهم ... وبعدما عمنا / سيد قرأها قام الكاشف قال ليهو : بالله ده غناء ده
    وأشار الى آخر أن يطلب من سيد عبدالعزيز قراءتها مرة ثانية، ثم اشار الى ثالث أن
    يطلب من سيد عبدالعزيز قراءتها مرة ثالثة وبذلك كان الكاشف قد أتم حفظها ثم قام
    بتلحينها.










    غصباً
    عنك يلفت نظرك


    مهما
    تحاول وتأخذ حذرك


    تصبح
    عاشق ... غصباً عنك




    طعم
    شوفتو يحلو في نظرك


    وتفرح
    جدا لو كان نظرك


    تفتكرو
    ملاك انتظرك


    في
    مناظرو يتمتع نظرك


    تقول ليه
    ومنشرح صدرك


    الحسن
    كلو اتفصل قدرك


    البدر
    شفناهو نورو في بدرك


    لا ما
    اطـّاول قدرو لقدرك




    إن يوم
    في العمر الحظ نصرك


    وفي نعيم
    حسنو أتمتع بصرك


    تصبح
    أسعد أبناء عصرك


    وتملأ
    عيون كل من بصرك


    أنت في
    قربو تأمن دهرك


    يا محظوظ
    يومك وشهرك


    حلو
    الدنيا يجري في نهرك


    وأيامك
    باسمة وزهرك




    أنت في
    قربو الناس تعتبرك


    الموفق
    وأسعد وأبرك


    بالنعيم
    اتعوض صبرك


    والشباب
    العاد في كبرك


    نظرة ...
    كلام عمنا / سيد عبد العزيز




    ألحان
    وغناء / عبد الله الماحي




    نظرة يا
    السمحة أم عجن لو كان قليل تبرى الشجن


    أعرف صفا
    الأيام أقيف أنظر جمال تلك الوجن




    دولات
    صدودك ماوعن آلامو بى إدرّعن


    أبكى
    وأصيح متضرعاً يا ناس دموع عينى ترّعن




    أرحمونى
    مارضنى الظعن أمالى جور لى قاطعن


    أحشاي
    هديل أتقطعن وبالفرقة نشابك طعن




    يا منبع
    النور والفـِطن يا الفقتى يعرب والرطن


    فى جوفى
    من حبك قطن يا جاهلة مليون ألف طن




    كيف أسلى
    عينيك والوجن يالبسمتك نور الدجن


    جسمك
    حرير ناسجو العجن ناضر وباللون انعجن




    الضاوية
    زى خديك من فى الدنيا يا نور الزمن


    أرواح
    نسائمك لى رمن نرجس مزج لى مسك اليمن




    ما أحلاك
    يا الجيدك شدن يالعمرى فيك ضائع سدىً


    انا عندى
    شوفتك يا اللدن أحسن من الروح فى البدن




    يا منبع
    الذوق آه يا من حبك غرز فى الجوف كمن


    يا غالية
    قط ما ليك تمن إن هب او جار الزمن




    ليك
    السلام ما ولعن خديك وبالنور يلمعن


    وعدد
    النجوم ما يطلعن يرضيك وبيك لى يجمعن




    الشاعر / سيد عبد العزيز




    قالوا
    الفنانين كانوا تلاتة بس (سرور و اللمين برهان وكرومة) ... أها في بداية
    التلاتينيات قاموا إنقسموا لفريقين ... سرور براهو ... وكرومة واللمين مع بعض ...
    أها الإنقسام ده خلى الشعراء زاتم ينقسمو (شعراء يكتبو لي ديل وشعراء يكتبو لي
    ديلاك) ... وبقى في نوع من التنافس ... أها قال ليك عمنا سيد كتب ليك قصيدة سمحة
    خلاص وقام أداها لسرور وقام سرور لحنها لحن جميل جدا ً وفي أول حفلة ليهو قام
    غناها (كانت حفلة ساهرة على مسرح نادى الخريجين بأمدرمان سنة 1934) ... قال ليك
    الخلق ما إيدوك الدرب ...الأعمى شايل المكسـّر ... والفنان سرور كانت ليو طريقة
    غنائية خاصة بيهو براهو وهى الرقص الموزون والتحرك البطئ المستمر على خشبة المسرح
    مما جعل الجميع ينتشي ويتمائل طربا ً مع الأغنية .




    طبعا ً
    نحن ما سمعناها بصوت سرور لكن سمعناها بصوت الثنائى ميرغنى المامون وأحمد حسن جمعة
    لأنهم سجلوها في الإذاعة وإشتهرت هذه الأغنية بهما... في المداخلة الجاية إن شاء
    الله حنحكي ليكم قصة هذه الأغنية






    أقيس
    محاسنك بمن - كلام عمنا سيد عبد العزيز




    أقيس
    محاسنك بمن


    يالدرة
    الماليك تمن


    نورعينى
    ونور الزمن




    ما شفنا
    فى طول الزمن


    سواك بدر
    فى داخل كمن


    الأنوار
    .. يتزاحمن


    فى خدودك
    أخدن أمن


    ومن فاهك
    يتبسمن


    بروق فى
    بروق يتقسمن






    دى
    الدنيا أم جنة عدن


    شفنا
    ملاك لابس بدن


    إنسان
    لكن مفردن


    حاز
    النور حاز اللدن


    غصنو
    مهفهف أملدن


    وهيبة
    أسد فى عيون شدن




    يا
    الجبرة المازجة العجن


    وجسمك
    بالطيب إنعجن


    إذا
    النسمات بيك عرّجن


    طباق
    الجو يتأرجن


    والأنفس
    يتهيجن




    أنت نرجس
    من الوسن


    لعيونا
    الأعين جسن


    وأن آية
    الحسن الأسن


    وغصون
    الروض يتمايسن


    فى ذاك
    الزى الحسن


    وكل حسن
    مالك حسن




    روضك زى
    عارضين صفن


    حلاك
    سحرك ما سحر وفن


    كواكب
    النور البلصفن


    بصفاتك
    ما أتوصفن


    بدور
    الكون لو ينصفن


    يسجدن
    ليك ومايكون وفن




    فيك عيون
    بالحسن إزدرن


    ومهما
    أفكارهم يكبرن


    زى حسنك
    ما يعبرن


    مع
    البدرين سيرك سرن


    ومن وزنك
    هن يقصرن




    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------






    قصة
    الأغنية :






    الرواية
    الأولى : قالو في أم درمان كان في مرتين متشابهات في الإسم (كل واحدة فيهن إسما
    محاسن) وكانن جميلات وبيغيرن من بعض ... أها قام عمنا عبيد عبد الرحمن كتب في
    واحدة فيهن أغنية (من محاسن حسن المحاسن في جبينو النور والهلال) أها قامت التانية
    زعلت زعل شديد خلاص وحرقتا ليك نار الغيرة وقالت : كييييييف يقول الكلام ده في
    محاسن ديك وأنا موجودة .... أها قامت مشت لعمنا سيد وقالت ليهو : عاوزاك تقطع فيني
    أغنية على مقاسي ... قام عاين ليها من فوق النضـّارة كده وقال ليها : عاد يا محاسن
    أقيس محاسنك بمن يا الدرة الماليك تمن إنتي نور عيني ونور الزمن.




    الرواية
    التانية : قالو بت الشاعر أو حفيدتو قالت ليو : إنت كتبت شعر في كثير من البنات
    إلا أنا ... عشان كده عاوزاك تفصـِّل لي قصيدة تعدد فيها محاسني ... قام قال ليها
    : أقيس محاسنك






    _ _____شريف___________
    توقيع :شريف ____سودانى انا________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 3:51 am